العدد العشر- 1 رجب 1438 هـ | الأرشيف | الخميس 30 مارس 2017 م  
الرئيسية
الافتتاحية
معارف ومفاهيم
الأسرة والمجتمع
مواضيع متفرقة
واحة القراء
تواصل معنا
 
القائمة البريدية
 
عدد الزوار
19125
الأسرة والمجتمع
 
دور الأب في تشكيل شخصية الأبناء
[المشاهدات :272] - [التعقيبات : 0]
 

 دور الأب في تشكيل شخصية الأبناء

تؤكد الدّراسات النفسيّة الحديثة أهميّة مشاركة الأب في شؤون الأسرة عموماً، وأثر ذلك على تكوين شخصيّة أبنائه في فترة المراهقة، ولا سيما تشجيع الأب وحنانه ورعايته يساعد على تشكيل الأبناء في إطار الثقة بالنّفس والاعتداد بشخصياتهم.. كما تبيّن للباحثين المختصين أنّ للأبوّة آثاراً على تقدّم الأطفال دراسيّاً، ونموّهم عقليّاً، مع اختلاف تلك الآثار على الأبناء منها على البنات.

فقد وجد الباحثون أنّ الفتيان يحرزون تقدّماً أكبر إذا ما تلقّوا دفعة عاطفيّة من آبائهم، في الوقت الذي يحرصون فيه على إعطائهم نوعاً من الشعور بالاستقلال العاطفي والاجتماعي في سن البلوغ.

وقد ساعدت هذه الدّراسة على إبراز أهميّة ذلك الدّور الذي طالما اختبأ في ظل الأمومة وهو دور الأب ... فقد ثبت علميّاً.. أنه دور لا يقل عن دور الأم؛ ولذا فإنّه يجب أن يدرك الآباء هذه الأهميّة، وخصوصاً بعد خروج المرأة للعمل وترك البيت لفترات طويلة.

وفي نفس الوقت أشارت تلك الدّراسات إلى أنّ رعاية الأب لأطفاله تفيده هو شخصيّاً، حيث تجعل منه شخصية ناضجة مسئولة، فضلاً عن كونها سوية نفسيّاً، وأنّ اندماجه مع أطفاله حتّى بمشاركتهم في ألعابهم وإعطائهم الوقت والرّعاية، والسماع إلى مشاكلهم كفيل بأن يدخل السرور إليهم وإلى نفسه عندما يجدهم سعداء بمشاركته لهم في اهتمامهم بشئونهم ومرحهم على حد سواء. 

 
تاريخ النشر: 2017/03/30
 
تقييم الموضوع: Facebook Twitter
 
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة لمجلة عبقات الأنوار © 2017م